الصحافي سمبريني المتخصص بشؤون الفاتيكان للوطنية:البابا مستمر بالاصلاحات

وطنية – الفاتيكان – تولي الصحافة الأوروبية ومنها الإيطالية أهمية بالغة للاصلاحات التي يشهدها الفاتيكان وتخصص المساحات الواسعة لذلك. لا تختلف صحيفة يمينية او يسارية حول جهود البابا فرنسيس لإعطاء دور اكبر للتواصل بين الكنيسة والمجتمع، وبما ان المرأة هي نصف المجتمع يولي البابا فرنسيس أهمية لدورها الطليعي.
فقد كتبت صحيفة “الريبوبليكا” انك عندما تزور مكاتب الكرسي الرسولي تجد عددا كبيرا من النساء في المكاتب الأساسية ويبدو لك انك في احد مكاتب الخارجية الإيطالية”.
ونقلت الجريدة الرسمية للفاتيكان “اوفسرفاتوري رومانو” الحديث الذي أدلى به عميد دائرة الاتصالات باولو روفيني الذي أكد أنه “مع تعيينات التي تمت أخيرا تم تقييم الموارد الداخلية، تحقيق خطوة هامة للأمام في تحديد معالم دائرة الاتصالات”.
وأشار إلى أن “المدير الجديد لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي هو السيد ماتيو بروني الذي هو على اطلاع جيد بكيفية عمل هذا القسم وقد حظي بالتقدير على مدى السنوات الماضية بسبب قدراته البشرية والمهنية. أما إدارة التحرير الخاصة بدائرة الاتصالات، وبعد تعيين مديرها في شهر كانون الأول الماضي، بات لديها اليوم نائبان للمدير هما أليسندرو جيزوتي وسيرجيو شينتوفانتي اللذان سيساهمان، تحت إشراف المدير أندريا تورنييلي، بتحسين الخدمات التي تقدمها وسائل الإعلام التابعة للكرسي الرسولي”.
جريدة المطارنة الإيطالية تطرقت الى الذي قام – حسب ماكتبته الصحيفة – “بمهامه على أكمل وجه على الرغم من تأكيده في البداية أنه مستعد لتحمل هذه المسؤولية لفترة زمنية محددة”.
الوكالة الإيطالية “انسا” قالت: “إن إدارة دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي اكتملت مع تعيين نائب المدير، باتت بنيتها شبه نهائية، وعبر عن ثقته بأن ماتيو بروني سيعرف كيف يشغل هذا المنصب بكفاءة وحكمة وبعد نظر وتعاون، وسيساهم في عملية تقديم أفضل خدمة ممكنة لصالح الإعلام الصحيح”.
أما معظم الصحف والوكالات الإيطالية والاوروبية فركزت على تعيين نائبة مدير مكتب الصحافة في الفاتيكان وهي الصحافية البرازيلية كريستيان موراي.
جريدة “روما التمبو” كتبت بعد أسبوع من تعيين ماتيو بروني مديرا لمقر الصحافة نشر خبر تعيين الصحافية. وتساءل الصحيفة ماذا بعد؟
الصحافي البارز والملم بالشؤون الفاتيكانية فرنشيسكو سمبريني أكد لـ “الوكالة الوطنية للإعلام أن “قداسة البابا سائر بالاصلاحات من دون عودة وهو يولي للمرأة دور اساسي من دون المس بتقاليد نظم المؤسسات الدينية”.

===================== طلال خريس/ج.س

Leave A Reply