الفينيقيون أرباب الذهب والزيتون في ماتيرا الإيطالية

تشتهر مدينة ساسي دي ماتيرا Sassi أو أحجار ماتيرا في إقليم بازيليكاتا Basilicata جنوب إيطاليا بكهوفها المنحوتة في الصخر التي يعتقد أن المستوطنات البشرية الأولى سكنتها. فهذه الأرض ذات المساكن الكهفية كانت مأهولة منذ آلاف السنوات. وماتيرا التي اختيرت هذه السنة عاصمة الثقافة الأوروبية تعتبر من أقدم مدن العالم، ويعيد بعض المؤرخين تاريخ استيطانها الى سنة 9000 قبل الميلاد.

تحافظ مدينة بازيليكاتا الجذابة على آثار المستوطنات من العصر الحجري القديم. في الأصل كان الطرف المأهول من ساسي دي ماتيرا يقع في جزءين Sasso Caveoso و Sasso Barisano . وتتميز هندسة الكهوف بقدرة عالية على التكيف مع الظواهر الطبيعية لمختلف فصول السنة.
واللافت أن للمدينة ارتباطا بالشعوب الفينيقية التي استوطنت أرضها وكهوفها.

في عام 1993، أعلنت اليونسكو ساسي موقعا للتراث العالمي، وهي الموقع السادس في إيطاليا حسب التسلسل الزمني، والأول في المنطقة الجنوبية. نظرًا لأن ماتيرا تعتبر أقدم مدينة في العالم، فهي واحدة من أكثر الوجهات السياحية المرغوبة، لأنها تمثل أيضًا المسار الذي سلكه الإنسان منذ نشأته حتى يومنا هذا. من بين السكان القدامى في هذا الموقع الأثري الذي يتميز بالسحر والجمال الاستثنائي، كان هناك أيضًا الفينيقيون Fenici وهم السكان الأصليين على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط وخاصة لبنان اليوم.

أطلق الإغريق تسمية “الفينيقيين” على هؤلاء، ويُعتقد أن الاسم مشتقٌ من اللون الأحمر للأقمشة التي كان الفينيقيون يتاجرون بها. ومع ذلك، لم يقبل “الفينيقيون” هذا الاسم واستخدموا الاسم العام “الكنعانيين”، أي سكان أرض كنعان،وهو الاسم القديم للمنطقة السورية الفلسطينية. أطلق الرومان على البونيقيين Punici، وهم سكان مستعمرات غرب البحر الأبيض المتوسط اسم الفينيقيين، بينما أخذ سكان الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط أسماء مختلفة وفقًا لأسماء مدنهم: Bithiensi و Sardinia ، و Sulcitani.

وتشتهر بازيليكاتا القديمة بـ “الذهب السائل” بفضل اليونانيين والفينيقيين الذين طوّروا صناعة المعادن. كما تعود أول المراجع القديمة عن زراعة أشجار الزيتون إلى القرن الثامن قبل الميلاد بحيث اشتهر الفينيقيون أيضا بزراعتها وتجارتها. وكانوا يستخدمون الزيت كتوابل للطعام ولصناعة الأدوية والمراهم على اختلافها.

وما زالت ماتيرا تتميّز حتى اليوم ببساتين الزيتون وخصوصا دير البندكتيين Benedettino di Montescaglioso الذي اشتهر بإنتاج الزيتون منذ عام 1200، حيث أنشأ الرهبان مجموعة متنوعة محلية شهيرة تسمى Ogliarola del Bradano وتعتبر من أهم مجموعات انتاج الزيتون في المنطقة.

Letizia Leonardi

Leave A Reply