المعهد الثقافي الإيطالي اللبناني

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

المعهد الثقافي الإيطالي اللبناني

موريس سلامه أنجزنا الكثير وعام 2019 سيكون الأفضل.

روما  المدينة العريقة التي جمعت بين الثقافة والفن استضافت العام الماضي بمبادرة من المعهد الثقافي الإيطالي اللبناني المصمم اللبناني العالمي المبدع عبد محفوظ في أسبوع “روما التا مودا”.

رغم مرور عدة أشهر على أسبوع  الخياطة الراقية، مازالت روما  تذكر أسبوع الموضة  الذي جرى  بداية  العام رغم، أن العاصمة الإيطالية معروفة جدا بحضور اهم المصممين العالميين بينهم “جان بول غولتيه”  و”لورا أوربيتاني” و”أنجيلوس براتس” و”سيلفيا فينتوريني فندي” و”دار كنجياري” و”غيادا كورتي” و”ليوند أليكسييف” و”ناتاشا بافلو جينكو” و”سارلي كوتير” و”نينو ليتيري “.تقول عضو مجلس المعهد الثقافي لبنانية الأصل ماريا  كريستينا ريغانو للوكالة الوطنية للأعلام :” عبد محفوظ، الإسم الشهير في عالم الهوت كوتور، عاد إلى روما وقدم مجموعة الهوت كوتور لربيع وصيف 2018، بعنوان CHAOTIC ROMANCE  بدعوة من المعهد الثقافي الإيطالي اللبناني وكان حدثا رائعا وقد عرف الإيطاليون أهم المبدعين اللبنانيين” . أشاد الإعلام الإيطالي بعروضه الرائعة في العاصمة الرومانية”.  وأضافت أن المبدع اللبناني يعشق روما وهي المدينة التي شهدت تطوره المهني منذ أول عرض له في عام 2002، واستمر في المشاركة في ألتا روما حتى عام 2014، وعاد االعام الماضي  بمجموعة تتضمن تصاميم تليق بشخصية السيدة التي ترتديها، وهي تتوافق مع جرأتها وقوتها بالإضافة الى رقة إحساسها و أنوثتها و مواكبتها للموضة،  فهم جزء لا يتجزأ من تكوين سيدة عبد محفوظ.

Maurce Salameh Presidente dell’Istituto Culturale Italo Libanese

بمناسبة عيد الميلاد المجيد وحلول العام الجديد أقام المعهد الثقافي حفل عشاء في مطعم مندليون في روما كرم خلاله العاملين فيه ووعد بنشاطات جديدة . شارك في حفل العشاء نخبة من الشحصيات الإيطالية و لبنانيين و لبنانيه من أصل إيطالي. قال موريس سلامة رئيس المعهد الثقافي اللبناني أن للمعهد الثقافي  للوكالة الوطنية : ”  العلاقات اللبنانية الايطالية مشجعة جدا وتدفعنا للقيام بالعديد من المبادرات التي تساهم بالتعريف بلبنان وثقافته العريقة وأن هناك تجاوب من قبل الإيطاليين الذين يكنون للبنان التقدير ويعرفون تاريخه جيدا نظرا للعلاقات الثقافية بين البلدين لا سيما ببعدها الديني والثقافي  لارتباط لبنان بروما تاريخيا وتحديدا الكرسي الرسولي في حاضرة الفاتيكان.  هناك اتفاقيات عديدة أبرمت بين لبنان وايطاليا على الصعيد الثقافي منها  اتفاق لتعاون الثقافي والعلمي والتقني تم توقيعه عام 2000 ودخل حيز التنفيذ عام 2008، ويلحظ الاتفاق التعاون بين الجامعات والتبادل الاكاديمي والطالبي وتقديم المنح الدراسية والجامعية والتعاون في مجال الموسيقى والمسرح والسينما بالاضافة الى البحث في علم الاثار، وتشجيع النشاطات الرياضية والبرامج التلفزيونية المشتركة وتعزيز البحث وتنميته على المستويين العلمي والتكنولوجي في مختلف القطاعات” كل ذلك يشجعنا القيام بمبادرات لا تنتهي.

طلال حريس

Maria Cristina Rigano Consigliera ICIL

alta-moda-fashion-week

Share.

Leave A Reply