حفل استقبال في سفارة لبنان في روما لأبناء مؤسسة صبحي العاقوري ضاهر: لا يوجد اسمى ممن ضحوا بحياتهم كي يبقى لبنان قويا عظيما

وطنية – نظمت سفيرة لبنان في روما ميرا ضاهر حفل استقبال في السفارة في روما تكريما لأبناء مؤسسة المغوار صبحي العاقوري الذين يزورون ايطاليا بدعوة من الجيش الايطالي ولفترة عشرة ايام قاموا خلالها بزيارة عدة مدن نظمت فيها ريسيتالات من قبل الثكنات العسكرية الايطالية بينها العرض الكبير في القصر الملكي في مدينة كزرتا. حضر حفل الاستقبال قائد القطاع الغربي لليونيفيل السابق الجنرال ديوداتو ابانيارا ممثلا بعقيلته ومدير الشؤون السياسية والمدنية ونائب رئيس بعثة اليونيفيل عمران ريزا، والجنرال الإيطالي ديغو فولكو. كما حضر رئيس اتحاد بلديات صور المهندس حسن دبوق والدكتور يوسف ضاهر الذي واكب الفوج أثناء عمله في لبنان و مدربة فريق الكورال في المؤسسة فينوس كرم، الى جانب رئيسة الجمعية اللبنانية ليا عاقوري مع 40 من أبناء شهداء الجيش وقوى الأمن الداخلي يرافقهم عدد من المسؤولين العسكريين من فوج غاريبالدي في الجيش الإيطالي وهي الجهة الداعية للمؤسسة.
كان في استقبال الضيوف الإيطاليين واللبنانيين سفيرة لبنان ميرا ضاهر والمحلق العسكري العميد الركن غسان فاضل وعقيلته وعدد من الفاعليات اللبنانية والروحية. وقدم ابناء الشهداء ريسيتالا تضمن مجموعة من الأغاني اللبنانية الوطنية الى جانب مجموعة من الأغاني الإيطالية.
وقال مسؤول فوج غاريبالدي في مدينة ساليرنو المستضيفة لابناء الشهداء العقيد دانيلي تشيزارو لـ”الوكالة الوطنية للإعلام”: “إن دعوتنا لمؤسسة أبناء شهداء الجيش وقوى الأمن الداخلي تأتي في أطار التزاماتنا في لبنان وفي مقدمتها أحترام قرارات الأمم المتحدة الخاصة بسيادة لبنان وسلامة أراضيه، لكننا نغتنم الفرصة كي نعبر عن تضامننا مع الشعب اللبناني عبر القيام بمبادرات من شأنها تعزيز صموده في أرضه ودعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية. ونحن فخورون بعملنا هذا اذ يبرز عمق العلاقة بين البلدين والشعبين. أبناء شهداء الجيش يعتبرون أنفسهم في ايطاليا بين أهلهم وفي بلدهم. لقد جاءوا بدعوة منا كي يتعرفوا أكثر على شعبنا وتقاليدنا وكي يعرفوا بالتالي أيضا ببلدهم الجميل لبنان. نراهن حميعا على هذا الجيل فهو املنا في المستقبل، مستقبل السلام والاستقرار”.
وعبر رئيس اتحاد بلديات صور عن سعادته “للعلاقة القائمة بين سكان الجنوب ولبنان بشكل عام والكتيبة الإيطالية المسؤولة عن القطاع الغربي ضمن قوات حفظ السلام اليونيفيل”، وقال: “إن علاقتنا وطيدة وتتطور دائما فالكتيبة الإيطالية ومنذ عام 2006 تقف بجانبنا وتقدم كل الدعم للبلديات وللمؤسسات الرسمية والمدنية منها مؤسسة السيدة ليا العاقوري التي تربطنا بها علاقات وطيدة وسبق ان تعاونا سويا. انها مؤسسة نكن لها الاحترام والتقدير لما تقوم به مع ابناء شهداء الجيش وقوى الامن الداخلي. هؤولاء الابناء يستأهلون كل خير وهم أبناء شهدائنا الذين ضحوا من أجل أمننا واستقرارنا ولولا تضحياتهم وشهادتهم لما تحرر لبنان ولما كنا حتى نمتلك الحرية مثل اليوم بالتنقل والسفر”.
ضاهر
ورحبت سفيرة لبنان بأبناء الشهداء وبمؤسسة الشهيد المغوار صبحي العاقوري ومدربة الفرقة وقالت إن حضورهم في ايطاليا “فرصة نادرة لأنهم أبناء شهداء سقطوا ليبقى لبنان واقفا حرا شامخا ترفرف راياته عاليا، فلا يوجد اسمى من الذين ضحوا بحياتهم كي يبقى لبنان قويا عظيما برجاله بعنفوانه وكرامته”.
وتوجهت إلى أبناء الجيش قائلة: “إنكم تقومون بدور هام وهو التواصل الثقافي بين إيطاليا ولبنان. انكم تؤدون رسالة محبة للجانب الايطالي وانتم اوفياء لشهادة ابائكم”.
وشكرت سفيرة لبنان المسؤولين العسكريين الحاضرين ولكل ما تقوم به إيطاليا لدعم لبنان وخصت بالشكر الجنرال أبينيار “الذي كان له الفضل الكبير في تأسيس الجمعية والمساهمة المباشرة في تعليم اللغة الايطالية والعمل الفني لمؤسسة أبناء الشهداء”.

=====================طلال خريس/إ.غ.

Leave A Reply