داندولفو: هناك تعاون ممتاز مع شركائنا في الاحصاء المركزي اللبناني

وطنية – روما – أكدت مسؤولة التعاون في المعهد الايطالي للاحصاء الإيطالي ISTAT كريستينا داندولفو في حديث الى “الوكالة الوطنية للاعلام”، على هامش احدى اللقاءات الإستطلاعية حول مشروع هبة قدمتها وكالة التعاون من أجل التنمية في لبنان AICS للادارة المركزية للاحصاء في لبنان، اننا “لا نجد أية صعوبة بالعمل مع شركائنا في إدارة الإحصاء المركزي في لبنان، فنحن لا نتشابه فقط بالعادات والتقاليد والعقلية بل أيضا نجد أمامنا مهنيين يتمتعون بمهارة عالية”.
وحول الدور الذي يقوم به المعهد الايطالي الذي تأسس العام 1860 في تنفيذ مشروع يطور القدرات الفنية والبشرية لدى الجانب اللبناني، قالت داندولفو: “المشروع يأتي ضمن التعاون التقني الثنائي بين البلدين، وأنا سأتحدث من وجهة نظر تقنية فقط، المشروع تموله الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية ويتم تنفيذه بواسطة المعهد الايطالي للاحصاء ISTAT لأن الأخير لا يملك ميزانية ذاتية في مجال التعاون الدولي، رغم ذلك للمعهد دور ملحوظ على الصعيد العالمي ويساهم في مختلف مناطق العالم بتطوير الانظمة المعلوماتية الخاصة بالإحصاء ومجال الإنتاج ونشر الإحصاءات الرسمية، فلدينا علاقات مع دول اقل تطورا منا نعمل على مساعدتها حسب اولوياتها ومع دول متطورة مثل الولايات المتحدة نتعاون معها، كما يتواجد المعهد في مؤسسات دولية عديدة مثل اللجان الإقليمية في اوروبا. تأتينا طلبات عديدة من دول بحاجة لتطوير قدراتها الذاتية ونحن نقوم حسب قدراتنا وقد اصبحنا شريكا دوليا في المشاريع التنموية”.
أضافت: “يمكن القول أن المشروع مع لبنان يهدف إلى تحسين النظام الإحصائي من خلال تعزيز CAS، المؤسسة المركزية للاحصاء علاوة على ذلك أستطيع القول ان هذا المشروع هو الأول الذي يتم في مؤسسة رسمية لبنانية”، لافتة الى ان “للمشروع خصائصه المتناسبة مع أولويات البلد فهو يهدف إلى تحسين النظام الإحصائي اللبناني من خلال تعزيز دور الادارة المركزية للاحصاء فيه وهو مشروع متقدم على الصعيد الدولي يضاف الى عدد من المشاريع التي يحققها المعهد في عدد من المناطق في العالم، ويمكن تلخيصها من الناحية التقنية كالآتي: دراسة المؤسسات، تحسين قسم تكنولوجيا المعلومات في مؤسسة الإحصاء المركزي في لبنان، معايير وأدوات SDMX لتبادل البيانات، منهجيات جديدة لنظم المعلومات الجغرافية للاحصاء، العمليات الرقمية والتخطيط المؤسساتي للعمل الإداري في استراتيجية المساعدة المنطقية وتحسين الإحصاءات الاجتماعية”.
وتابعت: “يشمل المشروع 3 زيارات استطلاعية من قبل مسؤولي ادارة الإحصاء المركزي الإيطالي، وترتبط بالجوانب المؤسساتية ولمحة عامة عن الإحصاءات الاجتماعية. ونحن من جانبنا نقوم بعدد من المهام والزيارات الإستطلاعية للمؤسسات اللبنانية ولمواقع العمل أيضا”.
وأعربت داندولفو عن ارتياحها بالنسبة للعمل المشترك بين معهدهم والإدارة المركزية للاحصاء وقالت: “نحن سعداء جدا للقيام بهذا المشروع مع لبنان، فنحن بالفعل فخورون بذلك، هناك تعاون ممتاز مع أصدقائنا اللبنانيين، أقمنا سويا علاقة تعاون رائعة خاصة مع رئيس ادارة الاحصاء المركزي في لبنان مارال توتليان. نعجب بهم كثيرا لمهنيتهم العالية والتزامهم وحماسهم الدائم فهم يريدون دائما اعطاء القيمة المضافة لأي تقدم وكلنا ندرك هنا اهمية دور الادارة المركزية للاحصاء في لبنان فلا غنى عنها في تحقيق تنمية حقيقية ومستدامة، وعندما نكون في لبنان نشعر بأننا في وطننا”.
وكان وفد من ادارة الإحصاء المركزي في لبنان قد لبى دعوة نظيره الإيطالي في المعهد الوطني للاحصاء الايطالي، وضمت المهمة الاستطلاعية مديره العام مارال توتليان التي شاركت بمجموعة العمل المشتركة، الاختصاصية في العلوم الاقتصادية لارا بدر، رئيس دائرة المحاسبة مرلين باخوس، الاختصاصية في الرياضيات الإحصائية ميساء ضاهر. وأتت الزيارة التي أنتظرها الجانب الإيطالي بعد أن وافق رئيس مجلس الوزراء سعد الدين الحريري ووزير المال علي حسن خليل في 24 نيسان 2018 على قبول هبة مقدمة من وكالة التعاون والتنمية الإيطالية في لبنان AICS الخاصة بالتعاون المشترك بين الإدارة المركزية للاحصاء في لبنان والمعهد الوطني للاحصاء ISTAT.
وأثناء الزيارة نظمت لقاءات عمل استطلاعية خاصة بتبادل الخبرات وقدم الجانب الإيطالي تجهيزات في مجال المعلوماتية تساعد في تطوير عمل المؤسسة في لبنان. كما هو الحال بالنسبة للدول التي تتعاون معها إيطاليا وتستفيد إدارة الإحصاء المركزي من الدعم الإيطالي. الهبة التي تقدمها إيطاليا تساهم في تحسين أداء مصلحة المركز الآلي والمنهجيات الجديدة لنظم المعلومات الجغرافية المستخدمة في العمل الإحصائي والتخطيط المؤسساتي ومكننة المعاملات وتحسين الإحصائيات الاجتماعية. كما يشمل البرنامج على المدى القصير عددا من الزيارات الميدانية للطرف الإيطالي من المعهد الوطني للاحصاء للمساعدة التقنية في مجالات تدريب الموظفين في إدارة الإحصاء المركزي في لبنان في أطار الدراسة والإطلاع على طرق العمل المعمول فيها بإيطاليا.
ولفتت سفيرة لبنان في ايطاليا ميرا ضاهر في حديث الى “الوكالة الوطنية للاعلام” ان الهبة تمتد حتى العام 2021 وتعمل السفارة اللبنانية في روما لتمديد هذا التعاون المثمر”.
وقالت: “للاحصاء المركزي أهمية كبيرة في إيطاليا وفي العالم حيث تعتمد عليه الدول في اتخاذ قراراتها بحسب المعطيات التي يقدمها كل ثلاثة أشهر، ويعمل المعهد مع عدد كبير من الدول النامية في عملها المعلوماتي ضمن سياسة التعاون الإيطالي مع الدول النامية”.
وأشار السفير الإيطالي السابق في لبنان جوزبي كاسيني في حديث الى “الوكالة الوطنية للاعلام”، الى “أن مسألة التدريب مهمة جدا لأن الكوادر في لبنان تتمتع بمهنية عالية والتعرف على التطور التقني والتكنولوجي في إيطاليا يساعد المؤسسات العامة اللبنانية على التقدم”.

===========طلال خريس/ر.ا

Leave A Reply