كفى تجني على ليبيا. Comunicato Assadakah sulla Libia (versione Araba)

on
 أصدرت جمعية الصداقة الإيطالية العربية بيانا حملت فيه مسؤولية تدهور الأوضاع في ليبيا لقوى العدوان، الدول التي شنت حرب مدمرة على البلد الصديق، استهدفت بنيته الاجتماعية، اقتصاده وجيشه الوطني. مؤخرا بالغت المنظمات الدولية منها المنظمات بتجنيها على ليبيا متهمة إياها بتعذيب وسجن النازحين بهدف تبرير نزوحهم لإيطاليا. هذه المنظمات منذ سنوات طيلة تجني الأموال الطائلة المقدمة من الحكومات الأوروبية من أجل تقديم الخدمات. البيان  أكد على أن فرنسا هي التي أرادت الحرب ضد ليبيا بسبب خلاف نشا مع الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، قتلته المخابرات الفرنسية. أكد أن إيطاليا البلد الأوروبي الأكبر الخاسر في ليبيا بالدرجة الأولى اقتصاديا مذكر انه قبل العدوان الغربي على ليبيا كانت طرابلس الشريك الاقتصادي المميز لإيطاليا. البيان تمنى على الحكومة الجديدة تصحيح مسارها ولعب دور أساسي مع شركائها في منطقة حوض البحر المتوسط.

Lascia un commento

Il tuo indirizzo email non sarà pubblicato. I campi obbligatori sono contrassegnati *