المركز الإيطالي العربي-الصداقة

النشأة و الأهداف

تأسس المركز الإيطالي العربي -روما في 15 ديسمبر 1994 من قبل مجموعة من الايطاليين ,وايطاليين من أصول عربية ,وقد ضم في عضويته نخبة من البرلمانيين والحقوقيين الايطاليين الذين ساهموا مساهمة فعالة في انطلاقته و تطوره,و كان من ابرز هؤلاء المؤسسين

Dott.Talal Khrais

Dott.Gabriele Matioli

Dott.Georges Michail

Dott.Angela di Maria

Dott.Pierluigi Filippi

Dott.Naim Nakad

Dott.Giorgio vitangeli

و تجدر الإشارة الى ان النائب في البرلمان اللبناني السيد  وليد جنبلاط كان اول رئيس فخري للمركز  2003-1995

و كذلك الامر و انطلاقا من ايمانهما بأهمية و ضرورة تفعيل العمل العربي المشترك على الساحة الإيطالية خاصة و الأوروبية عامة فقد كان لكل من صاحب السمو سفير المملكة العربية السعودية في روما الأمير محمد بن نواف و معه المرحومة سعادة سفير سوريا في روما سعاد العبدالله الباع الطويل في قيام هذه المؤسسة و ذلك بفضل مباركتهما و تشجيعهما و أيضا توفير كل الدعم اللازم عبر تبني مجلس السفراء العرب للمركز  و رعايته ليقوم بمهامه في التعريف بالعالم العربي و مد و تعزيز روابط الصداقة و التعاون بين الدول العربية و إيطاليا

لقد ادرك المركز الإيطالي العربي مدى أهمية الاعلام كوسيلة أساسية تمكنه من القيام بدوره في دعم و خدمة القضايا العربية العادلة ,و أيضا في نقل و شرح حقيقة ما تعانيه شعوبنا العربية من أزمات و حروب و احداث,كذلك في اطلاع و تعريف الغرب على الحضارة العربية و إنجازاتها ,لذا فقد اصدر المركز مجلة شهرية تعنى بتسليط الضوء على مجمل القضايا السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية ,كما انه اهتم و لا يزال بدعوة العديد من الزملاء الإعلاميين الايطاليين لزيارة الدول العربية في مهمات إعلامية و كذلك دعوة عدد كبير من المسؤولين العرب لزيارة إيطاليا و كل هذا خدمة لقضايانا العربية ,و لقد حقق المركز نجاحات باهرة تجلت في تبني شرائح كبيرة من المجتمع الإيطالي و أيضا الأوروبي و الدولي لوجهة نظرنا في العديد من القضايا المحقة

لقد ايقن المركز الإيطالي العربي -روما أهمية الاعلام الالكتروني الذي اصبح يحتل الصدارة في الحقل الصحافي الإعلامي لذا فانه قام بتأسيس موقع الكتروني له يتيح لمن يرغب الاطلاع على نشاطاته السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية,وهو يعمل دائما على تطويره و تحديثه ليواكب متطلبات عالمنا  الحاضر

لقد انجز المركز و بالتعاون مع الخيرين من مؤسسات و جمعيات و افراد العديد من المشاريع الإنمائية في الدول العربية و هو دائما يسعى لتوفير المساعدات ضمن امكانياته المتاحة ليساهم في تطور و تقدم المجتمعات في الدول العربية

ان مسؤولية المركز تتعاظم يوما بعد يوم امام ما تعانيه شعوبنا العربية و العالم اجمع من إرهاب ,من هنا فانه يسعى دائما من خلال دوره الناشط في إيطاليا لتوحيد الجهود العربية و الأوروبية و الدولية ,وتعزيز روابط الصداقة بين الشعوب العربية و إيطاليا من اجل الدفاع عن حضاراتنا و قيمنا الإنسانية

 

Rispondi