تاريخ أستهداف سوريا منذ عام 1947 أهمية تحرير الغوطة خاصرة دمشق .

on

يعود المعارضون المعتدلون الأجانب إلى بلدانهم يحملون معهم ثقافة المعارضة المسلحة المعتدلة المتشددة لكي يجربوا تطبيقها في بلدانهم

بقلم اللواء المتقاعد محمد عباس

Mohamad Abbas

كان الهدف دائما هو مصادرة السيادة الوطنية والاستيلاء على الموقع الجيوبوليتكي لسورية وتمرير خط  البترول السعودي وخط الغاز القطري نحو أوروبا .. ومنذ  أن قرر البرلمان السوري المنتخب ووفقا للدستور السوري أن يرفض المصادقة على طلب مرور خط النفط السعودي تابلاين داخل الأراضي السورية  فبادرت CIA   التي تأسست في 1946 إلى صنع أول انقلاب في تاريخها في  30 آذار 1947 ونفذه حسني الزعيم ضد الرئيس السوري المنتخب شكري القوتلي ومنذ ان فشل الانقلاب الثاني ضد الرئيس القوتلي الذي أعيد انتخابه ثانية 1957 وبعد أن قامت سورية بطرد ضباط CIA  من دمشق وحينها أعطى الرئيس الامريكي  أيزنهاور في  1957 توجيهاته إلى وزير خارجيته جان فوستر دالاس ومدير CIA  مارك ويسنر أنه ( وللسيطرة على المنطقة يجب فعل كل شيء ممكن لتعزيز الحرب الدينية في الشرق الأوسط ….) منذ هذا التاريخ وسورية تواجه عدوانا أمريكيا لم يتوقف، ويستثمر فيه الحرب على المجتمع ,والحضارة والتقدم والتطور والتاريخ والذاكرة الوطنية السورية مع تنفيذ عمليات سرية ضد الوعي والإدراك في وقت لم يكن الشارع السوري على علم بأن هناك جهدا حربيا يستهدفه  مع تكريس الدعاية الكاذبة ، وصناعة الأخبار المزيفة و  شن الحملات ضد الوعي عبر كل وسائل الإعلام والإعلان ورسائل شبكات التواصل الاجتماعي ..

واستمرت الحرب على سورية بكل الأشكال والطرق والأساليب  حتى وصلت إلى عنوان ما تسميه بالثورة الملونة التي تقودها أمريكا تحت شعار الديمقراطية والحرية وحقوق الانسان وقامت بصنع  فصائل  } معارضة – مسلحة – معتدلة – متطرفة – متشددة – إسلاموية-  { هي في الحقيقة شركات أمنية على غرار بلاك ووتر تقوم بالذبح والقتل وحرق المواطنين السوريين وهم أحياء أو إلقاءهم من الأبنية العالية  باستخدام ما يسمى حروب الجيل الرابع ThGW     4…وتعمل على تدمير المجتمع من الداخل وإنهاك الجيش وتخريب المكونات المجتمعية.

ومنذ عام 2011 وكافة المحافظات السورية تواجه حربا إرهابية حقيقية انتشر ظلامها الفكري والتدميري على كامل جغرافية الوطن ، حيث راحت تخرب وتدمر المؤسسات والجامعات والمدارس والبنية التحتية والشبكات وتسعى إلى إفشال الدولة وكان من نصيب الغوطة الشرقية أن  تحتلها مجموعات إسلاموية تكفيرية إرهابية جاءت من كل دول العالم إلى  سورية وتمكنت بفعل السيطرة على عقول الناس والحرب ضد الوعي الوطني لديهم وتوجيه عقول البسطاء والأميين وتهديدهم بالإرهاب وذبح البعض وحرق الاخرين وهم أحياء في الأفران أو إلقائهم من الأبنية العالية ( في الغوطة الشرقية 11 -12- 2013  قام المهندس نزار حسن بتفجير 4 قنابل يدوية وقتل نفسه وزوجته وولديه لكي  يتفادى أن  يقع بين يدي جبهة النصرة- معارضة مسلحة معتدلة – ؟!!! الذين كانوا قد كسروا مدخل البيت لكي يحرقوا أسرته أمام ناظريه ثم يذبحونه، فقتل ثمانية إرهابيين  واستنجد بالموت لكي يحميه من هذه المعارضة قبل ان يحمي أسرته ويموت معها..  ) ..

أرغم كثيرون على الوقوف معهم وحمل السلاح ضد الدولة ومواجهتها بالقوة المسلحة تحت اسم معارضة معتدلة مسلحة وقد تشكلت فصائل كثيرة حسب الدول الداعمة لها فالسعودية شكلت جيش الاسلام وقطر وتركية صنعت جبهة النصرة وفيلق الرحمن وأحرار الشام وقد قام جيش الاسلام بجمع آلاف المخطوفين من نساء وأطفال ومواطنين من كل محافظات سورية في سجن التوبة وكان يضعهم في شاحنات ضمن اقفاص معدنية مثل الحيوانات ويتم الاستعراض بهم في شوارع دوما في مشهد كله إذلال وعبودية وقد استخدمهم لحفر الأنفاق والتجهيز الهندسي والتحصيني. كما تم إنشاء مرابض  الهاون والمدفعية وبناء نقاط الاستناد على خطوط التماس وتفخيخ الأبنية التي يتوقع اقتحامها من قبل القوات السورية ، بحيث أن النفق يقع تحت البناء وعلى عمق من 20- 40 متر حيث تقع العبوة الناسفة زنتها مئات الكيلوغرامات من مادة  C4 مع تجهيز قنوات مياه عريضة تمنع الدبابات من التقدم وتغرق الارض ولا تسمح لعناصر المشاة بالاقتحام.

بقيت منطقة حرستا حصان طروادة لاختراق العاصمة وبقي حي جوبر كعب آخييل الذي يعتبر نقطة ضعف لأنه الأقرب إلى قلب دمشق ومنه تسقط يوميا عشرات القذائف الصاروخية والهاون على السكان وكانت هذه وسيلة ضغط مباشرة من السعودية أو أمريكا أو تركيا.

عملت الدولة على تحقيق مصالحات وطنية ونجحت في تحييد أحياء برزة والقابون والمعضمية وعادت الحياة الطبيعية إليها غير أن الارهابيين الذين يحتلون الغوطة وبدعم من مشغليهم رفضوا كل العروض التي قدمتها الدولة وكانوا ينتظرون دعما أمريكيا مباشرا لكن إسقاط الطائرة F16  غير الموازين والاتجاهات وقلب المعادلات بتحييد هذه الطائرة بفعل الدفاعات الجوية السورية من موديلات قديمة  التي أسقطت طائرة نموذجHT  يضاف إلى ذلك الوقفة القوية للسيد بوتين إلى جانب سورية حين قال لن نسمح بضرب أصدقائنا وحلفائنا . نجحت القوات المسلحة السورية من جهة الشرق في اختراق بنية دفاع جبهة النصرة وجيش الاسلام  وتمكنت من الحصول على المعلومات الاستخباراتية بمؤازرة صادقة ووفية من المواطنين السوريين من أبناء الغوطة الرافضين للوجود الارهابي والذين كان أبناؤهم يقاتلون إلى جانب الجيش العربي السوري ويشكلون رأس الحربة في اتجاه الضربة الرئيسية للهجوم واستطاعوا عبور منطقة الحواجز الهندسية وقنوات المياه وحقول العبوات الناسفة والألغام والعربات المفخخة والانتحاريين وتمزيق الدفاع  الارهابي وتشتيت الجهود وتدمير الدبابات ومرابض المدفعية وتفجير مستودعات الذخيرة والعثور على كيلومترات طويلة من شبكات الأنفاق التي تؤمن مرور الافراد والعربات ونقل الذخيرة والإقامة فيها وتخزين المؤن والأغذية والمواد الطبية ومختلف الحاجات الضرورية والتي كانت تتوفر لديهم بكميات كبيرة تزيد عن حاجتهم حيث كانوا يستولون على المساعدات التي كانت تقدمها الدولة إلى الغوطة والتي كانت تصل بمعدل 30 – 40 سيارة يوميا ثم يقومون ببيعها للمواطنين بأسعار خيالية .. وكانوا يمنعون وصولها إلى المواطنين الذين يرفضون أن يقفوا إلى جانبهم  اقتحم الجيش الغوطة وتعطل مشروع تهديد دمشق مباشرة وأرغمت السعودية وقطر على الاعتراف بهزيمة هذه الجولة من القتال ضد سورية وهم يحضرون الآن لجولة جديدة في مكان ما .

تأكد للأمريكي ان الشعب السوري ومعه أصدقاؤه قادرون على المواجهة وأدرك المشروع الصهيو أمريكي أن سورية قادرة على المواجهة والصمود . الجيش السوري يقاتل منذ 8 سنوات باتت لديه خبرة عالية وإرادة قتال كبيرة وثقة الشعب فيه مطلقة ويتم إمداده يوميا بالدماء الجديدة من أبناء الشعب من كل الاطياف والالوان ويستابق السوريون اليوم للتطوع في الجيش بعد ان حاز على ثقة الشعب في تحرير سكان الغوطة من الأرهابيين الذين كانوا يستخدمونهم كدروع بشرية وإيقاف الصواريخ التي كانت تطلق كل يوم على دمشق

اليوم ترحل عن دمشق آلاف الارهابيين باتجاه ادلب ومنها إلى تركية ويعود المعارضون المعتدلون من المانيا وفرنسا وبريطانيا وصربيا…إلى بلدانهم يحملون معهم ثقافة المعارضة المسلحة المعتدلة المتشددة لكي يجربوا تطبيقها في بلدانهم بعد أن تاكدوا أن الشعب السوري يرفض هذا النموذج من المعارضة التي تقبض ثمن معارضتها من الخارج  وبعد أن عرفوا ان أول برلمان منتحب في سورية كان عام 1919

Rispondi